السبت - 29 رمضان 1438 هـ , 24 يونيو 2017 م | مجلة الفيصل

  1. الرئيسية
  2. مقالات

البصرة – الإسكندرية

ماتت المهندسة العراقية زها حديد ولم تقدّم تصميمًا واحدًا لمشروع عصري يقام في بلدها الأصلي العراق، مثيلًا للتصميم الذي اقترحته لتطوير أرض المعارض المصرية (كايرو أكسبو سيتي)، أو لمحطات المترو والجسور والمتاحف في مواقع مختلفة من العالم. يتساءل الحضريّون العراقيون عن المسافة الشائكة التي فصلت زها عن الأرض العراقية، فلم تحتضن ضفاف دجلة أو شط العرب واحدًا من تلك الأجنحة ..

غرفة استقبال الضواري

أجلس على طاولة إزاء كونتر الاستقبال في الفندق الذي أنزل فيه، أتأمل القادمين والذاهبين من كل الألوان والأجناس، من البلدان البعيدة والقريبة.. في هذا الفندق الذي يقع وسط غابة صغيرة تشكّل امتدادًا للغابة الكبيرة المتلاطمة الأشجار والحيوات والطيور الصادحة طوال الليل، بأصوات تتهادى إلى مسمعي بين العواء الجريح، والفرح الحالم في نومه. قبالة غرفة الاستقبال الخشبيّة، المكان الذي يذكّر أو ..

الإنسان الرقمي وحقيقة (التواصل الاجتماعي)

تذهب بعض الدراسات إلى أن انطلاقة مواقع الإعلام الاجتماعي قد بدأت في منتصف التسعينيات الميلادية مع الانطلاقة الحقيقية للإنترنت نفسها، لكن الأهم هو تاريخ ظهور مواقعها الكبرى على مستوى العالم، ويمكن تقريبه إلى عام 2005م حيث انطلق ماي سبيس وفيسبوك وتبعهما عشرات المواقع الأخرى، أي أن قرابة عقد مضى على الانطلاقة الحقيقية لهذه الوسيلة الإعلامية التي غيرت مفاهيم الإعلام والاتصال، ..

عندما يتجاهل السياسيون العرب ابن خلدون

اهتم الغرب بابن خلدون (1332- 1406م)، منذ بداية القرن التاسع عشر، فراح المستشرقون يترجمون «المقدمة» وأجزاءً من «كتاب العبر» منذ عام 1810م، مع سيلفستردي ساسي الفرنسي، وهامِر بورغشتال الألماني، ورينهارتدوزي الهولندي، وإدوارد بوكوك الإنجليزي، ودسلان الفرنسي، وألفريد فون كريمر النمساوي، وعبداللطيف صبحي باشا التركي… وفي القرن العشرين ترجمت المقدمة إلى معظم اللغات الكبرى في العالم، ومن بينها الترجمة اليابانية عام ..

الكاريبي ديريك والكوت.. شاعر الشتات والتشظي – محمود عبدالغني

«سأغني عن ذلك الرجل  لأن قصصه تسرُّنا».   د. والكوت من قصيدة «عودة عوليس» ولد الشاعر والمسرحي ديريك والكوت سنة 1930م، وتوفي يوم الجمعة 17 مارس 2017م، بجزيرة سانت لوسي، المستعمرة البريطانية التي نالت استقلالها سنة 1979م. ظل طوال سنوات يقضي وقته بين ترينيداد وبوسطن حيث كان يدرّس الأدب الإنجليزي في جامعة بوسطن. فاز بعدّة جوائز أهمها: «الميدالية الملكية الذهبية ..

لماذا أكتب؟

أردت باستمرار أن أفهم زمني، معجزاته وخيباته، عبقريته وسخفه. القسط الأعظم من رواياتي يستدعي أحداثًا، يُسَائل، يستجوب عالمنا. ما الذي يمنح جيلًا ما عظمته أو عرضيته، مسؤوليته أو تراخيه، التزامه أو تنصله. من هنا، ينبع سفري عبر الثقافات والذهنيات. أنا لا أدّعي لنفسي الارتقاء بالجماهير نحو الأفضل. إنني أحاول فقط أن ألقي الضوء على ما يفلت منهم ويثير نفور الآخرين. ..

كيف يمكن إدخال قضايا التربية في الجدل الثقافي؟

   هذا المقال يبدأ من الملاحظة التالية: مناقشة القضايا التربوية تكاد تكون محصورة في السياقات الأكاديمية أو السياقات التكنوقراطية والتقنية. أعني بذلك أن مناقشة القضايا المتعلقة بالتربية لا تكاد تحظى باهتمام حقيقي من السياقات الثقافية بدليل محدودية طرحها في الصحف والصوالين الثقافية والقنوات الثقافية وهي المواقع التي تعبر غالبًا عن اهتمامات الوسط الثقافي. في مقارنة بسيطة مع القضايا الأدبية والدينية ..

ليس بالرواية وحدها تحيا الثقافات!

ماذا لو قرر ناقد عربي أن يؤلف كتابًا حول الأسلوب المتأخر لعدد من الكُتَّاب والفنانين العرب مثلما فعل إدوارد سعيد مع كُتّاب وفنانين غربيين، ليدلنا على من حافظ منهم على عناده، ومن احتفظ بجذوة الموهبة مشتعلة للنهاية، مختتمًا حياته ضد زمانه مشاغبًا ومقلقًا مثلما بدأ؟ ستكون خدمة جليلة يؤديها ذاك الناقد للثقافة العربية، وستكون رحلة مقلقة ومخيبة للآمال دون شك؛ ..

حين تكتب المرأة.. عن الكتابة وإشكالاتها

تشبه الكتابة حروبًا صغيرة يخوضها المرء، حروبًا مع – وعلى أكثر من جبهة، وبهذا «مياه كثيرة جرت تحت الجسر» من دون أن يشعر بها كثيرون، وفي كل مرة كنت أعود بخسائر أكثر أو بربح أقل، لكن من دون أن أعود كما كنت في السابق، أنت لست نفسك قبل قليل، ولن تملك القدرة على استردادها بلا زيادة أو نقصان، قبل أن ..

عصر الغضب ومستقبل العالم

«إن شيئًا مخيفًا على وشك الوقوع».. هكذا يختصر الباحث الهندي بانكاج ميشرا خلاصة كتابه الصادر حديثًا «عصر الغضب» وهو لا يفاجئ قراءه بهذه النتيجة إذ يأخذهم في رحلة طويلة فيما سمّاه «تاريخ الحاضر»، ويعود بجذور الغضب والعنف والكراهية التي تسود العالم الآن إلى القرنين الماضيين، ويتكئ على مروياته المتعددة من أقوال وأطروحات مفكري التنوير والحضارة الغربية ليصل إلى النتائج السياسية ..

ما يشغلني بعد «السفير»

.. وتسألني: ماذا يشغلني بعد «السفير»؟ يشغلني ما كان يشغلني قبل «السفير»، وخلال دهر إصدارها. بل ما قبل إصدارها والاستمرار في تحمل أعباء هذا الإصدار، وكل ما اتصل به ونتج عنه من فرح وإحساس ممتع بأننا قد حاولنا ونجحنا في التعبير عن ضمير الناس وفي رفع صوت الذين لا صوت لهم، كما في خدمة قضايا أمّتنا بكل ما نستطيع من ..

النسوية الإسلامية والمساواة

تطورت حركة التأويل النسوي لموقع المرأة في الإسلام في العقود الأخيرة تطورًا ملحوظًا؛ مما أكسبها حضورًا لافتًا على مستوى الوعي والمناهج والاتجاهات والانتماءات الأكاديمية. أصدرت النسويات في العالمين العربي والإسلامي أدبيات جادة في الحقول المعنية بـــــ«الإسلام والمرأة» و«الإسلام والجندر» و«النساء والمعرفة الدينية»، وبخاصة في مضمار ما يمكن أن نطلق عليه «فقه تحرير القرآن من الموروث الأبوي». وقد اضطلعت «النسوية الإسلامية» ..