الخميس - 4 ذو القعدة 1438 هـ , 27 يوليو 2017 م | مجلة الفيصل

  1. الرئيسية
  2. يوسف-بزي

«الآخر» لم يعد أجنبيًّا

في يوم ربيعي من عام 2007م، كنا مجموعة من كتّاب وصحافيين في روما، نجلس على طاولة رصيف لمطعم يهودي إيطالي، متكئين على منزل من القرون الوسطى تقول دكنته وانطوائيته تلك العتمة التي عاشتها أوربا مع الخوف والجوائح والحروب. لكنها الآن تبدو كديكور سينمائي رومانسي. وأمامنا على بعد مترين ينتصب معبد روماني بجبروت عتيق وحجري، ومن ورائه يطلّ مشهد الفاتيكان الكاثوليكي. ..