الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ , 26 مايو 2017 م | مجلة الفيصل

  1. الرئيسية
  2. فنون
ضياء-العزاوي

ضياء العزاوي: في بداية السبعينيات ضاقت بغداد بنا لنجد في بيروت والكويت مختبرًا للمواجهة مع الآخرين – خضير الزيدي

ضياء العزاوي، فنان تشكيلي ينتمي إلى الجيل الستيني في العراق، حقق منذ ذلك التاريخ حتى هذه اللحظة قدرًا كبيرًا من الأهمية الفنية، من خلال تقنياته في الرسم والنحت، وإنجاز المدونات التي تخص الشعر بصياغات جمالية تعبيرية، وأيضًا من خلال طروحاته المعرفية. اختار مؤخرًا أهم متاحف قطر الفنية لينظم معرضه الاستعادي الذي تضمن أكثر من خمس مئة وأربعين عملًا متنوعًا، في ..

برتولوتشي-١

برتولوتشي.. تحويل المفاهيم المعقدة بشأن الطبقية إلى دراما شخصية أخَّاذة – أمين صالح

استقبل النقاد الفرنسيون أفلام المخرج السينمائي الإيطالي برناردو برتولوتشي الأولى بحفاوة بالغة، ربما أكثر من النقاد الإيطاليين. لقد وجدوا في أعماله أصداءً من الموجة الفرنسية الجديدة، وذلك عبر توظيفه لكاميرا قلقة، غير مستقرة، ومواقع خارجية نابضة بالحياة، وقصص شخصية بسيطة، وجماليات بصرية تتناغم مع المضامين الثورية. الأساس الأدبي لأعمال برتولوتشي ينشأ من بداياته كشاعر. صرَّح مرةً بأنه كان على وشك ..

عبدالله-آل-عياف-١

مخرج سعودي قال إنه ينتظر الكثير من المجمع الملكي وهيئة الترفيه عبدالله آل عياف: ستستمر المحاولات الفردية في السينما طالما لا يوجد دعم حكومي

يعد عبدالله آل عياف من الأسماء التي برزت مؤخرًا في مجال السينما وصناعة الأفلام القصيرة في السعودية. أنجز  آل عياف خمسة أفلام كانت من أفضل الأفلام التي أُنتجت في الخليج في الأعوام الأخيرة، هي: «السينما 500 كم»، و«إطار»،  و«مطر»، و«عايش» و«ست عيون عمياء». في هذا الحوار مع «الفيصل» يتحدث آل عياف عن سمات السينمائي، ومستقبل السينما في السعودية، والصعوبات التي ..

مسرح-المقهورين-١

مسرح المقهورين.. أفق متعدد ولا نهائي لمقترحات جديدة – نورا أمين

في عام 1997م قابلتُ المسرحي والبطل الشعبي البرازيلي أوغستو بوال للمرة الأولى في مصر. كنتُ قد انتهيت لتوّي من ترجمة كتابه «قوس قزح الرغبة» الذي نُشر في إصدارات مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي تحت عنوان: «منهج أوغستو بوال المسرحي» (تفاديًا طبعًا لكلمة «الرغبة»). كنت أعمل وقتها معيدة بأكاديمية الفنون بالقاهرة، ومترجمة، وكذلك كاتبة وممثلة ومخرجة مسرحية. تفتحت عيناي على عالم ..

شارلي-شابلن-

الجمهور والكوميدي وجهًا لوجه.. مفارقات المضحك لدى شارلي شابلن

استعاد رائد السينما الصامتة، الفنان العالمي الكوميدي الإنجليزي الشهير شارلي شابلن (1889- 1977م)، في سيرته الذاتية «قصة حياتي» التي ترجمها كميل داغر عن الفرنسية، وصدرت عن المركز الثقافي العربي، لحظة استثنائية ضمن لحظات أخرى مثيرة وفارقة، أوردها في سياق حديثه عن عرضه التمهيدي لأحد أفلامه، الذي جرى احتضانه في صالة من صالات إحدى المدن الأوربية، حيث تم العرض بشكل خفي ..

تاداشي-سوزوكي

تاداشي سوزوكي: الطاقة التي تشع في جسد حي

تاداشي سوزوكي (1939م) مخرج مسرحي وكاتب وفيلسوف ياباني، مؤسس طريقة سوزوكي المتفردة في تدريب الممثل، وهي واحدة من أكثر طرائق التمثيل شيوعًا في أميركا. تعمل هذه الطريقة على بناء ممثل واعٍ بجسده، وذلك من خلال تمارين مستلهمة من المسرح اليوناني، ومواد فنية تتطلب كمية كبيرة من الطاقة والتركيز، لنصل إلى نتيجة أن الممثل صار أكثر وعيًا للتعبير الطبيعي، وبإمكانه بلوغ ..

جـــدران-الخليج-فضاء-لهيمنة-الغرافيتي

جـــدران الخليج فضاء لهيمنة الغرافيتي

نستطيع أن نرى مدى تأثير النمو والتحديث السريعين في دول الخليج من خلال النظر إلى الثقافة البصرية والخطاب الحضري اللذين يظهران في الكتابة على الجدران. ومع ذلك فإن العثور على الغرافيتي في الخليج يشكل تحديًا كبيرًا. فهناك القليل من المباني التي أصبحت لوحات للفنانين وكتاب الغرافيتي، وفي الغالب توجد في القرى القديمة في البحرين، أو بين الهياكل والبنايات المهجورة والمتناثرة ..

محمد-ملص

محمد ملص: عثرات التجربة لا تعود للسينما إنما لكل أشكال القمع الذي واجهناه (عبدالكريم قادري)

يتحدث المخرج السوري الكبير محمد ملص (1945م-) لـ«الفيصل»، عن أهم المحطات التي ميّزت تجاربه السينمائية، وعن عثراتها ومنعطفاتها وانكساراتها التي لا تعود للسينما إطلاقًا حسب قوله، بل لكل أشكال القمع التي واجهها رفقة جيل كامل من السينمائيين. ويقدم نظرته لمختلف مدارس السينما ومناهجها. كما يتطرق إلى أحلام المدن العربية وكوابيسها. ويعود إلى فلمه المختفي «البحث عن عائدة» الذي أخرجه في ..

%d8%a7%d9%94%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%85%d8%b5%d8%b7%d9%81%d9%89-%d9%80-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%85%d9%89-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d9%8a%d9%94%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%b1%d9%8a

معرض يستعيد تراث الرواد 1938-1965م السورياليون المصريون: حين يكون الفن حرية

لم تكن السوريالية مجرد مدرسة فنية ظهرت في النصف الأول من القرن العشرين، لكنها كانت حركة احتجاج فكري وفلسفي وفني وأدبي على ما انتاب العالم من ركود وتصورات ثابتة أدت به إلى الحرب العالمية الأولى، وأخذته إلى الحرب العالمية الثانية، ومن ثم كان بيان مؤسس السوريالية أندريه بريتون مبنيًّا على تصورات عالم النفس سيغموند فرويد الذي اهتم برمزية الأحلام، والبحث ..

sma1

فهد اليحيا: على السينما السعودية تناول مشكلات مجتمعها في سياق فني

ليست السينما شاشة، وأجسادًا، ولغة تتحرك في مواقع مختلفة، إنها رؤية تصيب أغوار الإنسان وقضاياه الاجتماعية والنفسية والوجودية بأكثر الطرق تأثيرًا.  إنها شغف كاد يجعل الدكتور فهد اليحيا الذي يعمل في مجال الطب النفسي بصفته استشاريًّا في المستشفى العسكري في الرياض أن يغير مسار تخصصه في أيام شبابه؛ لأنه وجد هناك عوالم مليئة بالدهشة والمتعة. يتطرق اليحيا في حواره مع ..

the-island-of-dr-moreau

فلم جزيرة الدكتور مورو كائنات شبه بشرية تتمرد على مبتكرها

قبل الثورة العلمية الجينية في الأزمنة الحديثة، خصّب الروائي الإنجليزي آتش جي ويلز، سرديًّا، كائنات مهجنة وراثيًّا في حالة وسطية ما بين الإنسان والحيوان، كان ذلك في عام 1896م، وقد تحولت أحداث رواية ويلز إلى وقائع درامية في فلم سينمائي أنتج عام 1996م، أي بعد قرن كامل من كتابة الرواية. كثيرًا ما تقترف السينما من سرديات الخيال العلمي، المبنية أحداثها ..

grand-palais

«عين بودلير».. معرض يكشف وجوهًا أخرى للشاعر غير التي اختزلها «أزهار الشرّ»

ارتبط اسم الشاعر الفرنسي شارل بودلير بمدينة باريس، وكان أحد نجومها الأساسيين في القرن التاسع عشر، بل هو أحد الذين أطلقوا الحداثة في سمائها، ومنها إلى أماكن عدّة في العالم. وإذا كان كاتب «أزهار الشرّ» معروفًا بصفته شاعرًا، فهو أيضًا مارس النقد الفني وجعل منه نوعًا أدبيًّا قائمًا بذاته، وعبّر عن رؤية فنية عميقة جعلت منه أحد الذين أرسوا الأسس ..