الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ , 26 مايو 2017 م | مجلة الفيصل

  1. الرئيسية
  2. كُتاب-الفيصل
جمال-شحيد

عندما يتجاهل السياسيون العرب ابن خلدون

اهتم الغرب بابن خلدون (1332- 1406م)، منذ بداية القرن التاسع عشر، فراح المستشرقون يترجمون «المقدمة» وأجزاءً من «كتاب العبر» منذ عام 1810م، مع سيلفستردي ساسي الفرنسي، وهامِر بورغشتال الألماني، ورينهارتدوزي الهولندي، وإدوارد بوكوك الإنجليزي، ودسلان الفرنسي، وألفريد فون كريمر النمساوي، وعبداللطيف صبحي باشا التركي… وفي القرن العشرين ترجمت المقدمة إلى معظم اللغات الكبرى في العالم، ومن بينها الترجمة اليابانية عام ..

Yasmina-Khadra

لماذا أكتب؟

أردت باستمرار أن أفهم زمني، معجزاته وخيباته، عبقريته وسخفه. القسط الأعظم من رواياتي يستدعي أحداثًا، يُسَائل، يستجوب عالمنا. ما الذي يمنح جيلًا ما عظمته أو عرضيته، مسؤوليته أو تراخيه، التزامه أو تنصله. من هنا، ينبع سفري عبر الثقافات والذهنيات. أنا لا أدّعي لنفسي الارتقاء بالجماهير نحو الأفضل. إنني أحاول فقط أن ألقي الضوء على ما يفلت منهم ويثير نفور الآخرين. ..

عبدالله-المطيري

كيف يمكن إدخال قضايا التربية في الجدل الثقافي؟

   هذا المقال يبدأ من الملاحظة التالية: مناقشة القضايا التربوية تكاد تكون محصورة في السياقات الأكاديمية أو السياقات التكنوقراطية والتقنية. أعني بذلك أن مناقشة القضايا المتعلقة بالتربية لا تكاد تحظى باهتمام حقيقي من السياقات الثقافية بدليل محدودية طرحها في الصحف والصوالين الثقافية والقنوات الثقافية وهي المواقع التي تعبر غالبًا عن اهتمامات الوسط الثقافي. في مقارنة بسيطة مع القضايا الأدبية والدينية ..

عزت-القمحاوي

ليس بالرواية وحدها تحيا الثقافات!

ماذا لو قرر ناقد عربي أن يؤلف كتابًا حول الأسلوب المتأخر لعدد من الكُتَّاب والفنانين العرب مثلما فعل إدوارد سعيد مع كُتّاب وفنانين غربيين، ليدلنا على من حافظ منهم على عناده، ومن احتفظ بجذوة الموهبة مشتعلة للنهاية، مختتمًا حياته ضد زمانه مشاغبًا ومقلقًا مثلما بدأ؟ ستكون خدمة جليلة يؤديها ذاك الناقد للثقافة العربية، وستكون رحلة مقلقة ومخيبة للآمال دون شك؛ ..

حسن النعمي

الشعراء القصاص من الغناء إلى المحاورة

ساد شعور عام لدى النخب الثقافية والأدبية أن التفات الشعراء في المملكة لكتابة الرواية والقصة حدث جديد، وهو شعور مبرر في ظاهره، إذ ركز الإعلام الثقافي على ظاهرة كتابة الرواية والقصة من جانب شعراء كبار بحجم القصيبي والدميني، وهو ما جعل الأمر يشبه الاحتفالية من ناحية، والتساؤل من ناحية أخرى، تساؤل وصل إلى حد اتهام الشعر بفقدان دوره في الحياة ..

عالية-ممدوح

نزيه خاطر: جمهورية الأعداء

كتاب النحاتة والباحثة والأكاديمية اللبنانية نادين أبو زكي «نزيه خاطر جمهورية الأعداء» الصادر عن دار النهار باللغة الفرنسية، وترجمة نهلة بيضون شديد النفاسة. كتاب عملتُ في صفحاته وسطوره خطوطًا وهوامش وتعليقات شتى. كتاب شغف بلذة الكتابة ذاتها وكتاب تتلمس فيه أملاح الصداقة، كما نقول: بيننا الخبز والملح والحبر، بين صديقين وشخصين وجيلين ومثقفين، لمدينة تدعى بيروت، كلنا، نحن اليتامى وبنات ..

علي-نوري-زاده-

ارتياح السید برحیل الشیخ لن یستمر طویلًا

لقد كان الشاعر الإيراني الكبير «خاقاني شرواني» صاحب قصيدة «مدائن» الحماسية الوطنية «520-595هـ» من أقرب أصدقاء جمال الدين عبدالرزاق الشاعر والكاتب المعروف في عصره، وعلى رغم وجود نوع من التنافس بين الرجلين وهما شاعران محظوظان بلطف وعناية شروان شاه ملك أذربيجان، غير أن كمال الدين عبدالرزاق أنشد قصيدة حزينة حين وفاة خاقاني التي بعد مرور أکثر من ثمانیة قرون علی ..

فهد-حسين-

العريفي.. رمز ثقافي يلجأ إلى الرواية

عرف المبدع خليفة العريفي في مشهدنا الثقافي، وبخاصة عند الأجيال بعد الثمانينيات بأنه مسرحي، كتابة وتمثيلًا وإخراجًا، ومحاورًا للمسرحيات، وقائدًا الورش ومدربًا فيها، لكنه في هذا كله فهو أحد مؤسسي عدد من المؤسسات ذات الشـأن الثقافي: أحد مؤسسي أسرة الأدباء والكتاب بوصفه كاتب قصة، وأحد مؤسسي مسرح أوال بوصفه مسرحيًّا، وأحد مؤسسي الملتقى الأهلي – مركز عبدالرحمن كانو حاليًّا بوصفه ..