معاجم التمرد والرفض.. أعمال ضد الخلود

نبيل عبدالفتاح: أضاف للثورة وفجر قدرات تخييلية شكل الغرافيتي أحد أهم طقوس الإيقاع الثوري في الانتفاضة الشعبية الكبرى في يناير، من حيث الأبعاد الجمالية للحالة الثورية وأبعادها التخييلية والإبداعية، في هذا الإطار يتعين التميير بين الأعمال الغرافيتية المختلفة على النحو...

الجدار العراقي.. من تمجيد الشخوص وتسويق الشعارات إلى الاحتجاج الغاضب

 حسام السراي - شاعر وصحافي عراقي أوّل كتابة عرفها التاريخ، كانت المسماريّة، استُدل عليها من بقايا الألواح الطينيّة لدى السومريّين في وادي الرافدين، مثلما كانت «صحيفة الملك»، أوّل إشهار سومري، بهيئة أخبار وعلامات منقوشة على صحيفة من الحجر، بمعنى أنّ الكتابة في الفضاءات...

فنون الشارع في السعودية.. الخروج من الكمبيوتر إلى شاشة المدينة

 ضياء يوسف - ناقدة سعودية لطالما كان الفعل الفني على جدران الشوارع في المدن السعودية وسيلة من وسائل التعبير بالكلمات. دفتر كبير للملاحظات، قد تظهر به بعض الرسوم الكاريكاتيرية البسيطة. تحول هذا ليكون ممارسة فنية واضحة بعد دخول الإنترنت إلى المملكة وانتشار مصطلح «فن...

فن الغرافيتي ذاكرة حروب لبنان

 عبده وازن - شاعر وناقد لبناني كانت بيروت سباقة عربيًّا في اكتشاف فن الغرافيتي. والسبب الأول يرجع إلى طبيعة لبنان الجيوسياسية والتركيبة الفسيفسائية الدينية والإثنية التي ينعم بها. فهو بلد مركب من نحو ثماني عشرة طائفة، تتعايش وتتحاور وتختلف، وهذا التعدد الثقافي نجم عنه...

أميركا اللاتينية.. طرق مختلفة للمقاومة وتعبير بعيد من وصايا السلطة

 أحمد عبداللطيف - كاتب ومترجم مصري في قصة «غرافيتي»، يقول الكاتب الأرجنتيني الشهير خوليو كورتاثر: «وكانت لعبتك الخاصة قد بدأت من الضجر وليس من الاعتراض على حال الأشياء في المدينة؛ من حظر التجوال إلى تحريم بنبرة مهدّدة للصق الملصقات أو الكتابة على الجدران. كان يسلّيك...

البريطاني بانكسي ضمير الناس العاديين رسوماته على الجدار الإسرائيلي تتحدى الاحتلال بأحلام الصغار وبالوناتهم

 ندى حطيط - كاتبة لبنانية تقيم في لندن رغم أن من يعرفون الشخصية الحقيقية لـ(بانكسي) فنان غرافيتي الشوارع البريطاني الأهم يُعدون بالفعل على الأصابع، فإن أعماله تحولت إلى ما يشبه أيقونات تعبير بصري لاذع يتداولها الملايين في المعمورة، واقتحمت رسوماته عالم الفن المؤسسي...

فنانو الغرافيتي يكـتبون رفضهم ثم يخـتفون!

أعلن الإنسان وجوده منذ اللحظة الأولى. كان الجدار أولًا، ثم كان الإنسان. جدار الكهف، حائط المعبد، ثم جدران العالم، تحولت دفاتر، وشاشات، وقماشة، يكتب عليها الإنسان الأطوار التي عاشها، ويرسم مواقفه من الأحداث المفصلية فيها. وكلما تطور الإنسان تطورت معه أساليب الكتابة...

الجدران تهتف.. ثورة الغرافيتي الثانية في العالم تنفجر في ميدان التحرير

 سمير غريب - ناقد مصري منذ قديم الزمان كانت الجدران، ثم كان الإنسان. في البداية لم يكن قادرًا على الكلام فأنطق الجدران. عبّر الإنسان الذي سمّيناه البدائي عن نفسه بالخربشة على جدران الكهوف التي لاذ بها من هول الطبيعة. تحسنت قدراته فرسم عليها بالألوان. علم الإنسان على...

في برلين «المتوحشون الجدد» يكتشفون الجدار السور الحصين يتحول إلى متحف مفـتوح

 سمير جريس - كاتب مصري يقيم في ألمانيا كثيرًا ما نتناسى أن الكتابة والحفر على الجدران أقدم من الكتابة على الورق. لقد رسم المصريون القدماء وكتبوا على جدران المعابد، قبل أن يبدؤوا في تدوين الأحداث على البرديات. وربما تكون الكتابات الجدارية هي أقدم أشكال الصحف، وأقدم سبل...

Share This